منتديات الغمري

منتديات الغمري

تمنيت أن اعيش كما تريد نفسي ولكن عاشت نفسي كما يريد زماني
 
الرئيسيةمنتديات الغمريبحـثالتسجيلfacebook  منتديات الغمري YOU TUBE منتديات الغمري دخول

شاطر | 
 

 أيها العاصي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الإحساس
مشرف
مشرف
avatar

انثى عدد المساهمات : 543
تاريخ التسجيل : 11/03/2010
العمر : 30
الـبلد : الجزائر

مُساهمةموضوع: أيها العاصي   16/3/2011, 08:59

أيها العاصى .... تمهل ( من عقوبات المعاصى فى الدنيا )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاكل كتير بتحصل فى حياتنا بتحصل ومش بنبقى عارفين تفسيرها

لكن كل واحد لو راجع نفسه هيعرف ان كتير من البلاء اللى احنا فيه ده بذنوبنا وبما كسبت أيدينا

قال تعالى : (( وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ )) الشورى : 30

وقال تعالى : (( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ )) الأعراف : 96

وكثير من البلاء يقع للإنسان بذنوبه

فللمعاصى عقوبات فى الدنيا فضلا عن عقوبة الآخرة فعذاب الآخرة أخزى وأكبر

والعقوبات دى منها عقوبات ظاهرة ومنها عقوبات باطنة خفية

وطبعا على النقيض الطاعة لها مكافآت وثواب فى الدنيا غير ثواب الآخرة



المعاصي تمرض القلوب


ومن عقوباتها : أنها تصرف القلب عن صحته واستقامته إلى مرضه وانحرافه ، فلا يزال مريضا معلولا لا ينتفع بالأغذية التي بها حياته وصلاحه ، فإن تأثير الذنوب في القلوب كتأثير الأمراض في الأبدان ، بل الذنوب أمراض القلوب وداؤها ، ولا دواء لها إلا تركها .

وقد أجمع السائرون إلى الله أن القلوب لا تعطى مناها حتى تصل إلى مولاها ، ولا تصل إلى مولاها حتى تكون صحيحة سليمة ، ولا تكون صحيحة سليمة حتى ينقلب داؤها ، فيصير نفس دوائها ، ولا يصح لها ذلك إلا بمخالفة هواها ، فهواها مرضها ، وشفاؤها مخالفته ، فإن استحكم المرض قتل أو كاد .

وكما أن من نهى نفسه عن الهوى كانت الجنة مأواه ، فكذا يكون قلبه في هذه الدار في جنة عاجلة ، لا يشبه نعيم أهلها نعيما البتة ، بل التفاوت الذي بين النعيمين ، كالتفاوت الذي بين نعيم الدنيا والآخرة ، وهذا أمر لا يصدق به إلا من باشر قلبه هذا وهذا .

ولا تحسب أن قوله تعالى (( إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ . وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ )) مقصور على نعيم الآخرة وجحيمها فقط بل في دورهم الثلاثة كذلك - أعني دار الدنيا ، ودار البرزخ ، ودار القرار - فهؤلاء في نعيم ، وهؤلاء في جحيم ، وهل النعيم إلا نعيم القلب ؟ وهل العذاب إلا عذاب القلب ؟ وأي عذاب أشد من الخوف والهم والحزن ، وضيق الصدر ، وإعراضه عن الله والدار الآخرة ، وتعلقه بغير الله ، وانقطاعه عن الله ، بكل واد منه شعبة ؟ وكل شيء تعلق به وأحبه من دون الله فإنه يسومه سوء العذاب .



المعصية تضعف إرادة الخير

ومنها : - وهو من أخوفها على العبد - أنها تضعف القلب عن إرادته ، فتقوي إرادة المعصية ، وتضعف إرادة التوبة شيئا فشيئا ، إلى أن تنسلخ من قلبه إرادة التوبة بالكلية ، فلو مات نصفه لما تاب إلى الله ، فيأتي بالاستغفار وتوبة الكذابين باللسان بشيء كثير ، وقلبه معقود بالمعصية ، مصر عليها ، عازم على مواقعتها متى أمكنه وهذا من أعظم الأمراض وأقربها إلى الهلاك

ودى فعلا من أخطر عقوبات المعاصى

للى يستهين بالذنب ويتمادى فيه التوبة بتبقى أصعب كل ما يألف المعصية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 2597
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 28
الـبلد : الوطن العربي

مُساهمةموضوع: رد: أيها العاصي   29/5/2012, 19:12


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




تابعنا علي الفيسبوك like

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.google.com/#hl=fr&source=hp&q=%D9%85%D9%86%D8
 
أيها العاصي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الغمري :: الإسلامية :: الدعوة والإرشاد-
انتقل الى: